أوقاف غزة تعلن عن مسابقة أجمل صوت للآذان

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-23 00:56:03

 أوقاف غزة تعلن عن مسابقة أجمل صوت للآذان

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة عن مسابقة لأجمل الأصوات التي ترفع الأذان رداً على منع الاحتلال الأذان في القدس والداخل المحتل. وقال وكيل وزارة

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة عن مسابقة لأجمل الأصوات التي ترفع الأذان رداً على منع الاحتلال الأذان في القدس والداخل المحتل.

وقال وكيل وزارة الأوقاف حسن الصيفي خلال مؤتمر صحفي الأربعاء: " إن المسابقة تحمل شعار "لن نسكت المآذن" في الفترة ما بين 4 إلى 8/12 من خلال الإدارة العامة للتحفيظ بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية".

وأضاف الصيفي " أن الأذان يعد رمزاً من رموز الشعائر الدينية، ومن يزعجه الأذان فليرحل عن أرضنا وليخرج من سمائنا" .

وثمن موقف تركيا الذي عبر عنه وزير الشؤون الدينية التركي محمد قرماز الرافض لهذا القانون، كما شكر موقف النواب العرب بالكنيست الإسرائيلي الذين عبروا عن أصالة عروبتهم وفلسطينيتهم وإسلاميتهم ورفعوا صوت الأذان في الكنيست.

وعبر الصيفي عن شكره للطائفة المسيحية في بيت لحم والناصرة والقدس لرفعهم  صوت الأذان من كنائسهم.

وعاتب الصيفي  الدول العربية والإسلامية التي لم تصدر موقفها من قرار الاحتلال بمنع صوت الأذان، مشيداّ بمواقف كل الدول التي عبرت عن رفضها وتحذيرها من هذا القرار وتداعياته سيما موقف المملكة العربية الأردنية الهاشمية .

وطالب منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية أن يكون لهم موقفا ضد هذا القانون الذي يتنافى مع ابسط حقوق الإنسان في حرية العبادة .

وناشد العلماء والساسة واحرار العالم  بالقيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي تجاه المقدسات في فلسطين وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك .

ودعا كافة وسائل الإعلام العالمية والإسلامية والعربية والمحلية منها والدولية لبذل الجهود وتسليط الضوء على كافة المجريات والأحداث التي تجري بالمدينة المقدسة وضرورة فضح وكشف ممارسات هذا المجرم الغاصب .

وطالب أساتذة الجامعات والمحاضرين والطلبة في المدارس والجامعات ورياض الأطفال والكتاب ورجال الأعمال وأصحاب المهن والأعمال ووسائل الإعلام المرئية المسموعة والمقروءة أن يبدؤوا أعمالهم بالتكبير ورفع الأذان لغيظ هذا المحتل .

وثمن بالتظاهرات التي نظمها أبناء الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة عام 48 وفي قطاع غزة والقدس وفي الضفة المحتلة، داعيا الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم بالخروج في مسيرات جماهيرية غاضبة رفضا لقانون حظر الأذان وتنديدا بكل ممارسات الاحتلال في فلسطين.



المصدر: الوطنية