محكمة الاحتلال تتسلم ملخصًا لجريمة إحراق عائلة الدوابشة

تسلّمت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة اللد، مساء الاثنين، وللمرة الأولى ملخصاً عن ملف جريمة إحراق عائلة دوابشة. واستمعت المحكمة لشهادات ضباط جهاز المخابرات الإسرائيلي الذين حققوا مع منفذي جريمة قتل وإحراق عائلة دوابشة الفل

تسلّمت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة اللد، مساء الاثنين، وللمرة الأولى ملخصاً عن ملف جريمة إحراق عائلة دوابشة.

واستمعت المحكمة لشهادات ضباط جهاز المخابرات الإسرائيلي الذين حققوا مع منفذي جريمة قتل وإحراق عائلة دوابشة الفلسطينية.

وقال "شقيق الشهيد سعد دوابشة"، نصر دوابشة إن "نيابة الاحتلال قدمت تلخيصها لملف جريمة إحراق عائلة شقيقي للمحكمة، حيث أشار التقرير إلى أن تنظيماً إرهابياً نفذ عدة هجمات ضد فلسطينيين وممتلكاتهم، بينها إحراق عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس، وأن بيئة حاضنة لهذا التنظيم تدعو لقتل الفلسطينيين.

وأوضح دوابشة أن هذه أول جلسة محاكمة جدية يتم فيها الاستماع لشهود من المحققين مع قتلة عائلة دوابشة ويتم الاتفاق على ترتيبات ومواعيد لعشرين جلسة محاكمة قادمة وكذلك تقديم ملخص للملف.

وأشار إلى أن الخميس المقبل، ستعقد جلسة أخرى، سيتم فيها استكمال الاستماع للشهود من ضباط مخابرات الاحتلال حول ظروف الجريمة ومنفذيها.

يشار إلى أن مجموعة من المستوطنين من عناصر جماعات "تدفيع الثمن" اليهودية، أقدمت على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية "دوما"، قرب مدينة نابلس "شمال القدس المحتلة"، بتاريخ 31 تموز 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، والناجي الوحيد من العائلة الطفل أحمد وقد تعرض لحروق بالغة في أنحاء جسده.

المصدر: الوطنية

الملخص:

تسلّمت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة اللد، مساء الاثنين، وللمرة الأولى ملخصاً عن ملف جريمة إحراق عائلة دوابشة. واستمعت المحكمة لشهادات ضباط جهاز المخابرات الإسرائيلي الذين حققوا مع منفذي جريمة قتل وإحراق عائلة دوابشة الفل

أخبار ذات صلة