مظاهرات غاضبة بالداخل المحتل ضد قانون منع الأذان

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-23 01:01:33

مظاهرات غاضبة بالداخل المحتل ضد قانون منع الأذان

نظم الآلاف من المواطنين بعد ظهر اليوم الجمعة مسيرات غاضبة في عدد من بلدات ومدن أراضي 1948، ضد قانون منع الأذان، التي ينوي البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" تمريره.

نظم الآلاف من المواطنين بعد ظهر اليوم الجمعة مسيرات غاضبة في عدد من بلدات ومدن أراضي 1948، ضد قانون منع الأذان، التي ينوي البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" تمريره.

ووفق مصادر محلية وإعلامية، فقد عمت المظاهرات مناطق عدة من أبرزها مدن وبلدات: كفر قاسم، ورهط، والطيبة، وكفر كنا في الجليل.

وبدوره، قال رئيس بلدية كفر قاسم عواد عادل بدير، الذي شارك في المسيرة السلمية في المدينة،" هنا في هذا المكان الذي نتظاهر فيه، سقط 49 شهيدا في مذبحة نفذها الجيش الاسرائيلي، ولدنا مع الله أكبر وسوف نستمر في قول الله أكبر".

كما شارك العشرات من أطفال مدينة الطيبة في مسيرة غاضبة نُظمت برعاية مركز دار الأرقم، في اعتصام أقيم على دوار خالد بن الوليد في المدينة، رفضا لاقتراح القانون الإسرائيلي وقرار اللجنة الوزارية التشريعية الذي ينص على منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت.

وعبر المشاركون في الاعتصام عن احتجاجهم الشديد على مشروع القرار، رافعين شعارات منددة به من أبرزها: "الأذان عقيدة انتماء وهوية"، و"قانونكم باطل ولن يمر"، و"لن تسكتوا صوت الأذان"، و"الله أكبر تعلو ولا يُعلى عليها" وغيرها من الشعارات المعبرة عن الغضب والتحدي للقرار.

وفي شأن متصل، قال إمام مسجد الجزار في مدينة عكا الشيخ سمير عاصي في تصريح له اليوم، إنه سيستقيل من منصبه في حال تمرير مشروع القانون الخاص بحظر استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان.

وأضاف الشيخ عاصي أن هذا القانون خطير جدا ولا يمكن القبول به.

يذكر أن مشروع قانون منع الاذان عبر مكبرات الصوت تم عرضه على اللجنة الوزارية الإسرائيلية الخاصة بالتشريعات بداية الاسبوع الماضي، والمقدم من عضو الكنيست اليميني موتي يوجف من حزب "البيت اليهودي" مع اعضاء كنيست آخرين.

وقد صادقت اللجنة الوزارية على هذا المشروع لعرضه على الكنيست للتصويت عليه، ولكن وزير الصحة الاسرائيلي ليتسمان قدم اعتراضا على المشروع، ما منع عرضه على الكنيست قبل يومين، وسيتم بحث اعتراض ليتسمان الأحد المقبل من قبل الحكومة الإسرائيلية.



المصدر: الوطنية