الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على قرى في الموصل

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-27 07:57:45

الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على قرى في الموصل

أعلنت القوات العراقية استعادة عدة قرى في مدينة الموصل، وذلك في إطار العمليات العسكرية التي تهدف إلى استعادة السيطرة على معقل تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق. وأكد قائد عمليات "قادمون يانينوى"

أعلنت القوات العراقية استعادة عدة قرى في مدينة الموصل، وذلك في إطار العمليات العسكرية التي تهدف إلى استعادة السيطرة على معقل تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق.

وأكد قائد عمليات "قادمون يانينوى" الفريق الركن عبد الامير يار الله بعد ظهر السبت أن القوات الأمنية العراقية تمكنت من تحرير قرى البيضة الجديدة والعريج في مركز ناحية حمام العليل، ودور المشراق وتل الذهب إلى الشمال منها.

وأضاف يار الله أن مديرية الهندسة العسكرية نصبت جسرا عائما بطول 104 أمتار على نهر الزاب الكبير المار بناحية العلم لتأمين تعاون القطعات العسكرية في شمالي وجنوبي النهر.

وقال إن قطعات الشرطة الاتحادية والفرقة التاسعة المدرعة والفرقة 15 في الجيش العراقي حررت قرى الزفتية وطقطق وسنانيك وكلية الزراعة وطيبة وطيبة الجديدة التي تبعد مابين 32 -37 كلم غرب وجنوب غرب مركز بلدة حمام العليل".

واستمرت المواجهات صباح السبت بين مسلحي التنظيم والقوات الحكومية والمجموعات التي تدعمها.

ويتركز مسلحو التنظيم في وسط المدينة، ولذا تتوخى القوات العراقية الحذر في تقدمها، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن اللواء الركن سامي العارضي، من القوات الخاصة العراقية.

وفي السياق نفسه، أكدت خلية الإعلام الحربي وصول رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بصفته القائد العام للقوات المسلحة إلى منطقة عمليات "قادمون يانينوى" لتفقد الوحدات العسكرية الموجودة في الخطوط الامامية في المعركة من أجل تحرير الموصل.

وقال بيان لخلية الإعلام الحربي إن "قطعات الفرقة 15 في الجيش العراقي حررت قرى الصلاحية ودور المشرق وسوادي وكلية الزراعة والمناطق القريبة".

وبحسب البيان فإن مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية "محاصرون في منطقة سوق حمام العليل".

وأكدت خلية الإعلام الحربي في بيان لها أن "فصائل الحشد الشعبي استعادت قرى طيشة وسيد حسن وحرارة وأبو شكة والفارسية" ضمن المحور الغربي لعمليات الموصل.

وفي غضون ذلك، أعلنت الشرطة العراقية مقتل 17 مدنيا الجمعة جراء انفجار عبوات ناسفة لدى محاولتهم الفرار من بلدة الحويجة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأصاب انفجاران شاحنة تقل عائلات فرت من البلدة التي تقع شمالي العراق. وقتل في الحادث شرطي.

وتقول الأمم المتحدة إن هناك أدلة على ارتكاب تنظيم الدولة الإسلامية فظائع ضد المدنيين في الموصل وما حولها شمالي العراق في الوقت الذي يحاول فيه مسلحوه التصدي لتوغل القوات الحكومية.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن هناك تقارير ذات مصداقية بشأن تنفيذ التنظيم المتشدد جرائم قتل جماعي ضد مدنيين ومنشقين عنه.

وتشن القوات الحكومية عملية عسكرية موسعة تشارك فيها قوات مكافحة الإرهاب وفصائل الحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية لاستعادة الموصل التي استولى عليها التنظيم منذ عامين.

ويعيش في الموصل أكثر من مليون مدني أصبحوا عالقين بين نيران المعارك في مدينتهم.



المصدر: BBC عربي