حماس تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير الجلاد

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير محمد الجلاد من طولكرم نتيجة الإهمال الطبي ورفضه تقديم العلاج اللازم له بالرغم من التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وتدهور وضعه الصحي.

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير محمد الجلاد من طولكرم نتيجة الإهمال الطبي ورفضه تقديم العلاج اللازم له بالرغم من التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وتدهور وضعه الصحي.

واعتبر الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع في بيان له استشهاد الأسير الجلاد جريمة بحق الإنسانية تعكس السلوك الإجرامي الخطير للاحتلال بحق الأسرى المرضى بشكل خاص، والأسرى الفلسطينيين بشكل عام، ومؤشرا على مستوى العنف والانتهاكات والإهمال الذي يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال وتعريض حياتهم للخطر.

وطالب القانوع المستويات الرسمية الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالعمل الفوري والجاد والتدخل من أجل إنقاذ حياة آلاف الأسرى في سجون الاحتلال، وتقديم شكاوى دولية   ضد حكومة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبتها على جرائمها بحق أسرانا البواسل.

واستشهد عصر الجمعة، الأسير الجريح محمد الجلاد (24عامًا) من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، في مستشفى "بيلنسون" الإسرائيلي متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في التاسع من تشرين الثاني العام المنصرم، بعد إطلاق النار عليه من قبل الاحتلال الإسرائيلي بزعم تنفيذ عملية طعن.

المصدر: الوطنية

الملخص:

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير محمد الجلاد من طولكرم نتيجة الإهمال الطبي ورفضه تقديم العلاج اللازم له بالرغم من التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وتدهور وضعه الصحي.

أخبار ذات صلة