يلا نطبخ مبادرة لتأهيل النساء المهمشات في غزة

اختتمت جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية فعاليات مبادرتها "يلا نطبخ" والتي تأتيت ضمن أنشطة مشروع تأهيل النساء المهمشات في قطاع غزة. وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة المبادرات التي تقيمها الجمعية، حيث سبق لها و

اختتمت جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية فعاليات مبادرتها "يلا نطبخ" والتي تأتيت ضمن أنشطة مشروع تأهيل النساء المهمشات في قطاع غزة.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة المبادرات التي تقيمها الجمعية، حيث سبق لها وأن أقامت مبادرة نسويه حملت عنوان "يلا نمشي" والتي نظمت على الطريق الساحلي لمدينة غزة.

وتأتي مبادرة "يلا نطبخ" بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وبغدارة البنك الإسلامي للتنمية الذي مول مبادرات مسبقة خاصة بالجمعية.

وقال محمد منصور الأخصائي بالتغذية العلاجية والحميات والمشرف على المبادرة، إنها تأتي كنتاج للورشات التوعوية الصحية والتي نظمت ضمن مشروع النساء المهمشات.

وأوضح منصور أن الورش المنظمة تم التأكيد من خلالها على أهم القضايا الصحية التغذوية بدءاً من مفهوم التغذية السلمية والمجموعات الغذائية.

وبخصوص مبادرة "يلا نطبخ"، فأوضح انه تم التأكيد على أهمية طرق الطهي الصحي دون التركيز على السعرات الحرارية وللحفاظ على القيمة الغذائية للطعام.

بدورها، قالت هنية الزعانين المدير التنفيذي للجمعية القائمة على المبادرة، إنها تأتي لتعليم النساء كيفية الطهي الصحي، حيث تم تطبيق المبادرة على أهم الأكلات الشعبية المنتشرة في فلسطين وهي "المفتول".

وأشارت الزعانين أن طريقة طبخ المفتول بشكل صحي ضمن مبادرة "يلا نطبخ" ستتلوها طرق وطبخات أخرى خلال الأسابيع المقبلة ضمن ذات المشروع.

المصدر: الوطنية

الملخص:

اختتمت جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية فعاليات مبادرتها "يلا نطبخ" والتي تأتيت ضمن أنشطة مشروع تأهيل النساء المهمشات في قطاع غزة. وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة المبادرات التي تقيمها الجمعية، حيث سبق لها و

أخبار ذات صلة