الخليل: الأجهزة الأمنية تعلن محيط كنيسة المسكوبية منطقة عسكرية

دعت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية اليوم السبت، إلى عدم الاقتراب من منطقة محيطة كنيسة "المسكوبية" في الخليل حتى إشعار آخر، كونها منطقة عسكرية مغلقة.

دعت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية اليوم السبت، إلى عدم الاقتراب من منطقة محيطة كنيسة "المسكوبية" في الخليل حتى إشعار آخر، كونها منطقة عسكرية مغلقة.

ونقلت وكالة "وفا الرسمية" عن مصدر مني، إن اصرار بعض عناصر حزب التحرير على التجمع بشكل غير قانوني ومعارض للأمن العام، ومخالف لقرار مجلس نظار آل التميمي، والقوى السياسية، وممثلي العشائر والعائلات في المحافظة، يعرض السلم الأهلي للخطر الشديد والفتن.

وقال المصدر:" لم يتقدم أي شخص أو اكثر بطلب خطي حسب القانون، وكما جرت العادة لإقامة أي نشاط أو تجمع احتجاجي بجوار كنيسة المسكوبية المقامة منذ أكثر من مائة عام.

وشدد على أن قوى الأمن لن تسمح بتعريض أمن المواطنين لأي خطر، وستحافظ على الأمن العام.

وكانت القوى الوطنية والعشائرية في محافظة الخليل، دعت الليلة الماضية، إلى إلغاء فعالية الوقفة التي تستهدف أرض كنيسة "المسكوبية"، وعدم المشاركة فيها "لما تحمله من سوء استغلال وتحريض وإثارة للفتنة، وما قد يترتب عليها من مساس بأمن المواطنين".

كما حملت "حزب التحرير وقيادته المسؤولية عن كل ما يترتب على دعوته وتحريضاته من نتائج".

المصدر: الوطنية

الملخص:

دعت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية اليوم السبت، إلى عدم الاقتراب من منطقة محيطة كنيسة "المسكوبية" في الخليل حتى إشعار آخر، كونها منطقة عسكرية مغلقة.

أخبار ذات صلة