ملفات المصالحة ما زالت مجمدة

الأحمد: أزمة الكهرباء لن تحل سوى بإنهاء الانقسام والاحتلال

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-23 06:15:11

الأحمد: أزمة الكهرباء لن تحل سوى  بإنهاء الانقسام والاحتلال

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن مشكلة الكهرباء في غزة لن تحل إلا بإنهاء الانقسام وإنهاء الاحتلال. وأكد الأحمد في حديث إذاعي مساء اليوم الثلاثاء، أن أزمة الكهرباء ملتصقة بالكامل بالانقسام وأنها ل

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن مشكلة الكهرباء في غزة لن تحل إلا بإنهاء الانقسام وإنهاء الاحتلال.

وأكد الأحمد في حديث إذاعي مساء اليوم الثلاثاء، أن أزمة الكهرباء ملتصقة بالكامل بالانقسام وأنها لن تحل طالما بقي هذا الانقسام على أرض الواقع.

وأشار الأحمد خلال حديثه إلى أن الانقسام هو من عطل إنشاء الميناء، وإعادة إعمار المطار في غزة الذي تم الاتفاق عليهما في محادثات وقف إطلاق النار التي تزامنت مع العدوان الأخير على القطاع عام 2014.

وبخصوص مستجدات المصالحة، قال القيادي في فتح إنها معلقة كما تركت في شهر حزيران/ يونيو المنصرم، في اللقاءات الثنائية بين حركتي "فتح وحماس"، مشدداً على أن الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على صدور شعبنا، لن ينتهي في ظل استمرار الانقسام.

وأضاف أن إنهاء الانقسام يعني حل كل المشاكل التي تقف في وجه الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى عدم قبولهم أن تكون حماس داخل أطر منظمة التحرير قبل إنهاء الانقسام.



المصدر: الوطنية