الشيخ خليل: حكومة التوافق المسئولة بشكل كامل عن أزمة الكهرباء

قال نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، إن حكومة التوافق والسلطة الفلسطينية تعرقلان تنفيذ مشروع خط "161", مشيرًا إلى أن وزارة الطاقة التركية أعلنت اكتمال خطة تحسين وضع الكهرباء في قطاع غزة. ونفى الشيخ خلي

قال نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، إن حكومة التوافق والسلطة الفلسطينية تعرقلان تنفيذ مشروع خط "161", مشيرًا إلى أن وزارة الطاقة التركية أعلنت اكتمال خطة تحسين وضع الكهرباء في قطاع غزة.

ونفى الشيخ خليل خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الثلاثاء في مقر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، ما أعلنه مجلس وزراء حكومة التوافق حول دعم كهرباء غزة بمليار شيكل, مؤكدًا أن الفصائل الفلسطينية شهدت بالإيجاب لمهنية وعمل شركة التوزيع.

وأوضح أن قطاع غزة يحتاج إلى 470 ميجا وات حالياً، من أجل تشغيل محطة التوليد وتوفير كميات الكهرباء اللازمة في ظل الأجواء الباردة التي نمر بها حالياً، مبيناً أنهم تعاونوا مع كل الجهود والمبادرات لحل الأزمة.

وأعلن الشيخ خليل، أن الوفد التركي الذي زار غزة مؤخراً لمناقشة أزمة الكهرباء وسبل حلها، سيعود ويزور القطاع خلال الفترة القادمة للبدء في العمل على إنهاء الأزمة، بعد أن انتهى من جميع المخططات اللازمة.

كما واتهم الشيخ خليل، رئيس سلطة الطاقة عمر كتانة بأنه المسؤول عن أزمة الكهرباء في قطاع غزة، وذلك عقب صدور قرار إحالة كتانة للتقاعد مساء اليوم.

وأكد أن كتانة وبحكم منصبه السابق وليس شخصه، يعتبر المسؤول المباشر عن أزمة الكهرباء التي يعاني منها القطاع منذ سنوات، بسبب ما يتم خلقه من أزمات متعلقة بتوفير السولار الخاص بمحطة التوليد وفرض ضرائب عليه.

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، إن حكومة التوافق والسلطة الفلسطينية تعرقلان تنفيذ مشروع خط "161", مشيرًا إلى أن وزارة الطاقة التركية أعلنت اكتمال خطة تحسين وضع الكهرباء في قطاع غزة. ونفى الشيخ خلي

أخبار ذات صلة